تشّكل المنظمات ظاھرة اجتماعیة مرافقة للإنسان عبر صیرورتھ التاریخیة ،حیث

أدخلت علیھ العدید من التحویرات والتغییرات ومردُّ ذلك إلى تأثیر التغیرات في البیئة

العامة الكلیة وما تفرزه من تجلیات وھو ما حتّم على علماء اكثر من حقل معرفي إلى بلورة

العدید من الطرق والآلیات قصد الدخول فیھ وإدارة بغیة تحقیق مجموعة من الأھداف

تنوعت بین ضمان استمراریة المنظمات في ظل بیئة تتسم بالتنافس والتحول المضطرد

باستمراریة ،وبین تحقیق أھداف استراتیجیة ورفع فعالیة وكفاءة الموارد البشریة فیھا.

وتعد المنظمات على اختلافھا ووفقا لنظریة النظم لدیفید ایستون نظام مفتوح تتفاعل فیھ

كافة الفواعل في ظل علاقة تأثیر تبادلیة مما أضفى علیھا الحركیة والدینامكیة لتتكیّف مع

المتغیرات البیئیة سواء تعلقت بالداخلیة منھا أو الخارجیة .

وتشّكل العملیة التغییریة عملیة انتقال من وضع راھن إلى حالة جدیدة ،تختلف عن سابقتھا

قصد تحسین وتطویر المنظمة بغیة تحقیق الأھداف بصورة أفضل.

أهداف الدراسة:

تحدید المفاھیم والمصطلحات المتداخلة.

التعرف على مجالات التغییر التنظیمي.

تحدید مجالات التغییر التنظیمي.

دوافع التغییر التنظیمي.

مقاومة التغییر التنظیمي

سبل التعامل مع مقاومة التغییر التنظیمي.

مراحل التغییر التنظیمي.

آلیات إحداث التغییر التنظیمي .

الحكومة الالكترونية 

هذا الدرس موجه لطلبة السنة أولى ماستر علوم سياسية 

إن التطور في تكنولوجيا دفع الحكومات إلى توظيف هذه التكنولوجيا المتقدمة في سائر المجالات المتاحة ؛ وذلك لتقديم خدمة متميزة لعملائها المتنوعين من مواطنين، ومؤسسات داخلية وخارجية، وحكومات، من خلال تعزيز التفاعل القائم بين جميع الأطراف وتحسينه وتنميته، لضمان تحقيق أداء فاعل للإدارة الحكومية. ونظرا لحاجة الحكومات والمؤسسات لتدريب الكوادر البشرية التي تتعامل على نحو مباشر أو غير مباشر مع أنظمة الحكومة الإلكترونية, أخذت الجامعة على عاتقها فكرة إنشاء وتطوير برنامج الحكومة الإلكترونية الذي يساهم في رفع كفاءة المتعاملين مع برامج الحكومة الالكترونية .

عرض الدورة :

لتقديم دورة دراسية على أي مستوى ، يكون تخطيط الدورة أمرًا ضروريًا. سوف تساعد خطة الدرس الاستاذ على قياس مجاله وتنظيم هذه الأفكار.

دورة كتابة يؤدي إلى التفكير في مسألة أهداف التدريب والتدريس والتعلم النشاط التي نعتبرها.

كما يتيح التشاور مع خطة الدرس لكل طالب لتحديد مستوى المتطلبات المتوقعة وتخطيط مستويات التعلم بشكل مناسب.

هذه الدورة بعنوان  الحكومة الالكترونية  سوف يتعرف الطالب كيفية وضع خطة الدرس، وأمام زملائه الطلبة . سيساعده ذلك على فهم المراحل الرئيسية لتنظيم سلسلة من الأفكار.

هذه الدورة تسمح للطالب بمراجعة المقاييس المدروسة و التي لها علاقة بالمادة المتمثلة المقصود بالحكومة الإلكترونية، ومحاولة تفكيك المصطلح، حتى يتمكن الطالب من إدراك المعنى، فضلا على أنها تمثل مدخلا أساسيا للتعمق أكثر  في دراسة المقياس باستخدام الأداة التكنولوجية مهم جدا لتحسين المهارات المعرفية.

الجهات المستهدفة :

صمم برنامج دورة الحكومة الإلكترونية ليخدم كافة الطلبة على مستوى الجامعات و العاملين في القطاع العام والقطاع الخاص من حملة درجة الليسانس و الماستر في العلوم السياسية تخصص السياسات العامة المقارنة و إدارة التنمية المحلية و إدارة الموارد البشرية وفي كافة المناحي المعرفية والذين لديهم الرغبة في الإشتراك في تطوير مؤسساتهم لتصبح جزءاً فاعلاً من أجزاء الحكومة الإلكترونية.

أهداف الدورة:

تهدف هذه السلسلة من الدروس إلى تمكين الطالب من حيازة القدرات و المؤهلات اللازمة للانظمة المعلوماتية  وفق الضوابط و المواصفات الخصوصية ، تحقيقا لدرجة عالية من المصداقية و الفعالية ، و هو ما يتطلب من كل متكون بحكم الطبيعة العملية لمجال التقنية الرقمية وتطور تكنولوجيا الإعلام والاتصال، وأنظمة المعلومات بشكل كبير ومكثف ومتسارع – الاعتناء بالجانب العلمي و المعرفي و كذا التطبيقي عبر تكثيف المحاولات الانشائية للاستفادة من هذا التطور.



هدا الدرس موجه لطلبة السنة الأولى ماستر علوم سياسية 

تخصص إدارة الموارد البشرية

حظى موضوع إدارة الموارد البشرية باهتمام كبير من طرف الأكاديميين والمختصين، لما لها من تأثير كبير في تحقيق أهداف المنظمة وتميزها، كما تعتبر إدارة الموارد البشرية من أهم وظائف الإدارة لتركيزها على العنصر البشري والذي يعتبر بمثابة رأس مال بشري لدى الإدارة و الأكثر تأثيرًا في تحقيق الأهداف المسطرة من قبل المنظمة. وبالتالي فإن إدارة وتنمية الموارد البشرية تعتبر مطلبا ضروريا في معظم المنظمات الحديثة من أجل تعزيز وتطوير القدرات التنظيمية، ومواكبة التحديات الحالية والمستقبلية.

إن إدارة الموارد البشرية تعني باختصار الاستخدام الأمثل للعنصر البشري المتوفر، من أجل تحقيق الفعالية والكفاءة في تأدية الوظائف، وتحسين الأداء بصفة عامة. لذلك أهتم علماء الإدارة بوضع المبادئ و الأسس التي تساعد على الاستفادة القصوى من كل فرد في المنظمة من خلال إدارة الموارد البشرية.

تختلف وظائف الموارد البشرية من منظمة إلى أخرى تبعا لطبيعة المنظمة ونشاطها وإمكانياتها المادية والبشرية وموقعها، وتُشير وظائف إدارة الموارد البشرية إلي تلك النشاطات المتخصصة , في جميع المنظمات صغيرة كانت أم كبيرة , و التي تتعلق بإمداد المنظمة بالأفراد و تنسيق كل العمليات المرتبطة باستمرار تنميتها باتجاه رفع كفاءتها و فاعليتها.



أصبحت المنظمات الحديثة على اختلاف طبيعتها ووظائفها، تولي أهمية كبيرة  لموضوع  تدريب الموظفين / العمال، وتهتم به، حيث تعتبر وظيفة التدريب، وتنمية الموارد البشرية من الوظائف الرئيسية لإدارة الموارد البشرية على اعتبار أن العنصر البشري رأس المال الرئيسي للمنظمة، ومصدر تطورها وتقدمها، فمن خلاله تستطيع المنظمة التعايش مع التغيرات والتطورات الحديثة وتحقيق أهدافها.

وإذا كانت تنمية الموارد البشرية هي الهدف، فإن التدريب هو أهم الوسائل المستخدمة لتحقيق هذا الهدف، ويمكن تعريف التدريب بأنه جهد تنظيمي يهدف لتسهيل اكتساب الموظفين/ العاملين المعارف والمهارات المرتبطة بوظائفهم، أو تغيير اتجاهات أو سلوكيات الموظفين/ العاملين بما يضمن تحسين الأداء وتحقيق أهداف المنظمة، فالتدريب هو عبارة عن عملية منتظمة تهدف إلى تزويد الموظف بمعارف، ومهارات، وقدرات، في مجالات محددة، لتحسين أدائه الوظيفي، أو تغيير اتجاهاته، وأنماطه السلوكية اللازمة لأداء وظيفته بما يساعد على تحقيق أهداف المنظمة.

يجب أن تعطى أهمية كبرى من طرف المنظمات على اختلافها لعملية التدريب، وأن تكون من أولوياتها، وأن تحظى هده العملية كدلك بالدعم من طرف الإدارة العليا، كون التدريب  يساهم في رفع مستوي الأداء الوظيفي، وتحقيق الكفاءة والفاعلية في تأدية المهام وتحمل المسؤوليات، لدلك لا بد من بناء نظام جيد للعملية التدريبية، ويجب أن تتماشى البرامج التدريبية مع الأهداف المسطرة من قبل المنظمة.


هدا الدرس موجه لطلبة السنة الأولى ماستر علوم سياسية 

تخصص إدارة الموارد البشرية

حظى موضوع إدارة الموارد البشرية باهتمام كبير من طرف الأكاديميين والمختصين، لما لها من تأثير كبير في تحقيق أهداف المنظمة وتميزها، كما تعتبر إدارة الموارد البشرية من أهم وظائف الإدارة لتركيزها على العنصر البشري والذي يعتبر بمثابة رأس مال بشري لدى الإدارة و الأكثر تأثيرًا في تحقيق الأهداف المسطرة من قبل المنظمة. وبالتالي فإن إدارة وتنمية الموارد البشرية تعتبر مطلبا ضروريا في معظم المنظمات الحديثة من أجل تعزيز وتطوير القدرات التنظيمية، ومواكبة التحديات الحالية والمستقبلية.

إن إدارة الموارد البشرية تعني باختصار الاستخدام الأمثل للعنصر البشري المتوفر، من أجل تحقيق الفعالية والكفاءة في تأدية الوظائف، وتحسين الأداء بصفة عامة. لذلك أهتم علماء الإدارة بوضع المبادئ و الأسس التي تساعد على الاستفادة القصوى من كل فرد في المنظمة من خلال إدارة الموارد البشرية.

تختلف وظائف الموارد البشرية من منظمة إلى أخرى تبعا لطبيعة المنظمة ونشاطها وإمكانياتها المادية والبشرية وموقعها، وتُشير وظائف إدارة الموارد البشرية إلي تلك النشاطات المتخصصة , في جميع المنظمات صغيرة كانت أم كبيرة , و التي تتعلق بإمداد المنظمة بالأفراد و تنسيق كل العمليات المرتبطة باستمرار تنميتها باتجاه رفع كفاءتها و فاعليتها.