هدا الدرس موجه لطلبة السنة الأولى ماستر علوم سياسية 

تخصص إدارة الموارد البشرية

حظى موضوع إدارة الموارد البشرية باهتمام كبير من طرف الأكاديميين والمختصين، لما لها من تأثير كبير في تحقيق أهداف المنظمة وتميزها، كما تعتبر إدارة الموارد البشرية من أهم وظائف الإدارة لتركيزها على العنصر البشري والذي يعتبر بمثابة رأس مال بشري لدى الإدارة و الأكثر تأثيرًا في تحقيق الأهداف المسطرة من قبل المنظمة. وبالتالي فإن إدارة وتنمية الموارد البشرية تعتبر مطلبا ضروريا في معظم المنظمات الحديثة من أجل تعزيز وتطوير القدرات التنظيمية، ومواكبة التحديات الحالية والمستقبلية.

إن إدارة الموارد البشرية تعني باختصار الاستخدام الأمثل للعنصر البشري المتوفر، من أجل تحقيق الفعالية والكفاءة في تأدية الوظائف، وتحسين الأداء بصفة عامة. لذلك أهتم علماء الإدارة بوضع المبادئ و الأسس التي تساعد على الاستفادة القصوى من كل فرد في المنظمة من خلال إدارة الموارد البشرية.

تختلف وظائف الموارد البشرية من منظمة إلى أخرى تبعا لطبيعة المنظمة ونشاطها وإمكانياتها المادية والبشرية وموقعها، وتُشير وظائف إدارة الموارد البشرية إلي تلك النشاطات المتخصصة , في جميع المنظمات صغيرة كانت أم كبيرة , و التي تتعلق بإمداد المنظمة بالأفراد و تنسيق كل العمليات المرتبطة باستمرار تنميتها باتجاه رفع كفاءتها و فاعليتها.



أصبحت المنظمات الحديثة على اختلاف طبيعتها ووظائفها، تولي أهمية كبيرة  لموضوع  تدريب الموظفين / العمال، وتهتم به، حيث تعتبر وظيفة التدريب، وتنمية الموارد البشرية من الوظائف الرئيسية لإدارة الموارد البشرية على اعتبار أن العنصر البشري رأس المال الرئيسي للمنظمة، ومصدر تطورها وتقدمها، فمن خلاله تستطيع المنظمة التعايش مع التغيرات والتطورات الحديثة وتحقيق أهدافها.

وإذا كانت تنمية الموارد البشرية هي الهدف، فإن التدريب هو أهم الوسائل المستخدمة لتحقيق هذا الهدف، ويمكن تعريف التدريب بأنه جهد تنظيمي يهدف لتسهيل اكتساب الموظفين/ العاملين المعارف والمهارات المرتبطة بوظائفهم، أو تغيير اتجاهات أو سلوكيات الموظفين/ العاملين بما يضمن تحسين الأداء وتحقيق أهداف المنظمة، فالتدريب هو عبارة عن عملية منتظمة تهدف إلى تزويد الموظف بمعارف، ومهارات، وقدرات، في مجالات محددة، لتحسين أدائه الوظيفي، أو تغيير اتجاهاته، وأنماطه السلوكية اللازمة لأداء وظيفته بما يساعد على تحقيق أهداف المنظمة.

يجب أن تعطى أهمية كبرى من طرف المنظمات على اختلافها لعملية التدريب، وأن تكون من أولوياتها، وأن تحظى هده العملية كدلك بالدعم من طرف الإدارة العليا، كون التدريب  يساهم في رفع مستوي الأداء الوظيفي، وتحقيق الكفاءة والفاعلية في تأدية المهام وتحمل المسؤوليات، لدلك لا بد من بناء نظام جيد للعملية التدريبية، ويجب أن تتماشى البرامج التدريبية مع الأهداف المسطرة من قبل المنظمة.


هدا الدرس موجه لطلبة السنة الأولى ماستر علوم سياسية 

تخصص إدارة الموارد البشرية

حظى موضوع إدارة الموارد البشرية باهتمام كبير من طرف الأكاديميين والمختصين، لما لها من تأثير كبير في تحقيق أهداف المنظمة وتميزها، كما تعتبر إدارة الموارد البشرية من أهم وظائف الإدارة لتركيزها على العنصر البشري والذي يعتبر بمثابة رأس مال بشري لدى الإدارة و الأكثر تأثيرًا في تحقيق الأهداف المسطرة من قبل المنظمة. وبالتالي فإن إدارة وتنمية الموارد البشرية تعتبر مطلبا ضروريا في معظم المنظمات الحديثة من أجل تعزيز وتطوير القدرات التنظيمية، ومواكبة التحديات الحالية والمستقبلية.

إن إدارة الموارد البشرية تعني باختصار الاستخدام الأمثل للعنصر البشري المتوفر، من أجل تحقيق الفعالية والكفاءة في تأدية الوظائف، وتحسين الأداء بصفة عامة. لذلك أهتم علماء الإدارة بوضع المبادئ و الأسس التي تساعد على الاستفادة القصوى من كل فرد في المنظمة من خلال إدارة الموارد البشرية.

تختلف وظائف الموارد البشرية من منظمة إلى أخرى تبعا لطبيعة المنظمة ونشاطها وإمكانياتها المادية والبشرية وموقعها، وتُشير وظائف إدارة الموارد البشرية إلي تلك النشاطات المتخصصة , في جميع المنظمات صغيرة كانت أم كبيرة , و التي تتعلق بإمداد المنظمة بالأفراد و تنسيق كل العمليات المرتبطة باستمرار تنميتها باتجاه رفع كفاءتها و فاعليتها.